مصطفى بن عياد.. 60 سنة في جمع الطوابع البريدية والأوراق النقدية

شارك هذه الصفحة
Partager sur Facebook Partager sur Twiter Partager sur Pinterest

مصطفى بن عياد.. 60 سنة في جمع الطوابع البريدية والأوراق النقدية


قضى السيد مصطفى بن عياد، ما يزيد عن 32 عاما في خدمة قطاع البريد والمواصلات في ولاية معسكر، ليس كموظف عادي قدم خدماته لزبائن القطاع فحسب، بل كان هاويا كذلك لجمع الطوابع البريدية والنقود القديمة.. عمي مصطفى كرس 60 عاما من حياته في جمع الطوابع البريدية، إذ يحوز حاليا على أكثر من خمسة آلاف طابع انطلاقا من سنة 1926 إلى يومنا هذا، وهي في أصناف وأشكال متعددة، تختلف من سنة لأخرى ومن زمن لآخر حسب الأحداث والوقائع.

كما أنه تمكن من جمع كم كبير من الأوراق النقدية من جميع الفئات منذ سنة 1933 إلى يومنا هذا، حيث كان يستغل فرصة اشتغاله في مجال البريد ليكون على قرب من حداثة إصدارات الطوابع البريدية وما جدّ عليها، ليتولى جمعها شأنها في ذلك شأن الأوراق النقدية. يقول عمي بن عياد مصطفى إن هذه الهواية ترسخت لديه منذ كان عمره 16 عاما، وهي هواية قال عنها إنه على صاحبها أن يتحلى بالصبر والجلد والنفس الطويل، فهي هواية غير مدرة للمال، بقدر ما هي مثقفة وموثقة لتواريخ وحقب زمنية مختلفة، وهي شواهد على أحداث ووقائع في زمن فات ومضى.

يشارك عمي بن عياد في الكثير من التظاهرات والعروض التي تقام سواء في ولاية معسكر أو خارجها وحتى ببعض الدول الأجنبية دون عائد مالي.. بل لأجل التعريف بالبلد وتاريخه والاحتكاك بالآخرين وتبادل الرؤى والمواهب فيما بينهم. يقول سي بن عياد إنه حاول توريث هذه الهواية لأبنائه وأحفاده، غير أنه لم يتمكن من ذلك، فهم رفضوا ذلك لأن الهواية ملتصقة بصاحبها.

يحافظ الشيخ على الطوابع البريدية كما تحفظ الأم رضيعها، حيث يقوم بتغليفها بحافظة بلاستيكية حتى لا يطالها الزمن وعوامله من التمزق والتقطع والانكماش والطمس، بدليل أن أوراقا نقدية حافظت على رونقها داخل حافظتها على مدار 60 سنة مضت. يحلو للحاج مصطفى بن عياد أن يقلب أوراقه ويداعبها ويلفها، وهو يعطف عليها، فهو لا يترك أحدا يلمسها غيره، وكم كانت فرحته كبيرة عندما زاره تلاميذ بعض المدارس الابتدائية في معرضه على هامش الأبواب المفتوحة التي أقامتها مديرية البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية ووحدة بردي الجزائر بدار الثقافة لمعسكر، بمناسبة اليوم العالمي للبريد.

بتاريخ : 16-10-2021
الكاتب : قادة مزيلة
المصدر : Echourouk (echoroukonline.com)